شارك المقال
  • تم النسخ

مرور جسم “غريب” فوق سماء قرى مغربية بسرعة تقارب 61 ألف كيلومتر في الساعة

في ظاهرة غريبة، شهدت سماء المغرب، صباح أمس (الأحد) مرور كرة نارية ملتهبة بسرعة تقدر بـ 61000 كم / ساعة، رصدتها كاشفات مشروع SMART التابع لمعهد الأندلس الفلكي الإسباني (IAA-CSIC) بكل من قرية “إبوحجارن” و”بني وكيل”.

ووفقا للمعطيات، فإن الكرة النارية مرت في الساعة 3:56 من صباح أمس الأحد ووصلت إلى درجة سطوع أعلى من سطوع البدر، مما سمح للكثير من الناس في إسبانيا بمراقبة الظاهرة ومشاركتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووفقًا لحسابات أجراها عالم الفيزياء الفلكية خوسيه ماريا مادييدو، وهو باحث IAA-CSIC ومدير مشروع SMART، فإن الصخور التي تسببت في هذه الظاهرة جاءت من كويكب ودخلت الغلاف الجوي للأرض بسرعة تقارب 61 ألف كيلومتر في الساعة.

وأدى الاحتكاك مع الغلاف الجوي بهذه السرعة إلى تسخين سطح الصخر، وأصبح متوهجًا، وبالتالي خلق كرة النار، وبدأت الظاهرة على ارتفاع حوالي 97 ألف كم فوق فوق قرية “إبوحجارن”، وانتهت على ارتفاع حوالي 31 ألف كيلومتر فوق بلدة بني وكيل.

واستنادا إلى المصادر ذاتها، فقد أحدثت كرة النار، خلال مسارها، عدة انفجارات بسبب تمزق الصخر، مما تسبب في زيادات مفاجئة في لمعانها.

ويطور مشروع SMART شبكة جنوب غرب أوروبا Fireball and Meteor Network) SWEMN Network)، التي تهدف إلى مراقبة السماء باستمرار لتسجيل ودراسة تأثير الصخور من كائنات مختلفة في النظام الشمسي على الغلاف الجوي للأرض.

شارك المقال
  • تم النسخ
المقال التالي