شارك المقال
  • تم النسخ

“سقوط حرّ” لقيمة الدرهم المغربي في “غوغل”.. ونشطاء ينتظرون توضيحات من الحكومة

تفاجأ مجموعة من النشطاء، بما أسموه بـ”السقوط الحرّ”، للدرهم، حسب إحصائيات غوغل الخاصة بسعر الصرف، حيث انحدرت قيمة العملة المغربية إلى مستوى غير مسبوق.

ووفق الإحصائيات النقدية التي يتيحها “غوغل”، فقد انطلق اليوم وقيمة الدولار مقابل الدرهم شبه مستقرة، لم تكن تتعدى 10.69، قبل أن يتغير كلّ شيء في الساعة الخامسة و15 دقيقة، وقت السقوط الحرّ، لتقفز القيمة إلى 17.17.

ووفق المصدر ذاته، فتراجع الدرهم المغربي شمل جميع العملات، حيث وصلت قيمة الأورو إلى 18.54 (11.55 قبل السقوط)، والجنيه الإسترليني إلى 21.19 (13.17 قبل)، والدولار الكندي إلى 12.73 (8 قبل).

وشمل هذا التراجع، قيمة الدرهم مقابل العملات العربية أيضا، حيث بات يساوي 1.73 مقابل الجنيه المصري (2.93 قبل)، و7.91 مقابل الدينار الجزائري (13.14 قبل)، و2.11 مقابل الأوقية الموريتانية (3.60 قبل).

وخلف هذا “السقوط الحرّ”، مجموعة من التساؤلات بشأن طبيعة ما حصل، خصوصا أنه يأتي في سياق أزمة عالمية متسمة بارتفاع الأسعار، وأي تأثر للعملة الوطنية، من شأنه أن يفاقم الوضع الاقتصادي بالبلاد.

وطالب نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، الحكومة، برئاسة عزيز أخنوش، بالخروج سريعا من أجل توضيح التطورات الأخيرة التي أثارت قلق مجموعة من الفاعلين الاقتصاديين من جهة، والمواطنين من جهة ثانية.

ونبه النشطاء، إلى أن هناك احتمالا لوجود خطأ في الإحصائيات التي يعرضها “غوغل”، نظرا لأن بعض التطبيقات الخاصة بأسعار الصرف، ما زالت تحتفظ بالسعر السابق نفسه، غير أنه في كلا الحالتين، على الحكومة الخروج بتوضيحات.

شارك المقال
  • تم النسخ
المقال التالي